1994 10

قصيرة جداً

Bookmark and Share
استقلت سيدة قطاراً فى رحلة قصيرة. وما أن صعدت إلى عربتها حتى انشغلت فى ترتيب حقائبها على الرف وأخذت تبدل فى أوضاعها حتى وصلت للوضع الذى يعجبها. ثم صرفت وقتاً فى تعديل وضع كرسيها وجلستها. ثم قررت تغيير مكانها، ولما استقرت فى المكان الجديد فتحت حقيبة يدها وأخرجت أدواتها وبدأت تصفف شعرها وتعدل من مظهرها.

وأخيراً، استراحت فى كرسيها وقررت أن تستمتع بالمناظر الطبيعية الرائعة التى كان القطار يمر خلالها والتى تُعتبر من أجمل المناظر الطبيعية فى العالم. ولكنها فى هذه اللحظة سمعت مُذيع القطار يُعلن قُرب وصول القطار للمحطة التى ستنزل فيها.

لقد فات هذه السيدة التمتع بتلك المناظر الرائعة بسبب اهتمامها بأمور تافهة. وكم من أُناس أضاعوا رحلة عمرهم فى الاهتمام بأمور لاتستحق، ثم فوجئوا بأنهم اقتربوا من محطة الوصول وأوشكت حياتهم على الانتهاء دون استعداد للأبدية (مثل الغنى الغبى)، يالها من خسارة. فإن مافقدوه لم يكن مجرد مشهد طبيعى جميل، بل نفوسهم الخالدة وكل شئ.

ماأحرانا أن ننتبه إلى أن الوقت يمضى سريعاً واننا لانستطيع اعادته من جديد.

«احصاء أيامنا هكذا علمنا فنؤتى قلب حكمة»
(مزمور 90: 12).

«اليوم ان سمعتم صوته فلا تقسوا قلوبكم»
(عبرانييـــــــــــــن 3: 15).

«مفتدين الوقت لأن الأيام شريرة»
(أف 5: 16) 

عصام خليل
 

الصفحة الرئيسية - إتصل بنا - نبذة عن المجلة

كتّاب المجلة - أعداد نحو الهدف السابقةصفحة البحث

©2010 Nahwal Hadaf